منتدى طيور الفينيق السوري

منتدى شبابي

السادة الزوار انتقل المنتدى الى الرابط www.syrian-phoenix.com

    عائلة الآلهة اليونانية

    شاطر

    مايا
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات : 287
    تاريخ التسجيل : 23/01/2010

    عائلة الآلهة اليونانية

    مُساهمة من طرف مايا في الخميس يناير 28, 2010 4:55 am











    المنصب : إلهة الحب
    الاسم اليوناني المقابل : افرودايت
    المجموعة الشمسية : فينوس


    اعتقد الرومان أن الإلهة فينوس ولدت في البحر وجاءت الى شواطئ قبرص في محارة .
    تروي الأسطورة أن فينوس وجونو ومينيرفا قد علمن بوجود تفاحة ذهبية مكتوب على جانبها ( للأجمل ) وكانت كل واحدة منهن تطمع في الحصول على هذه التفاحة .
    ولحسم الأمر تقرر أن يقضي بينهن رجل اسمه باريس وحيث كن متساويات في جمالهن مما لم يساعد باريس على الحكم بينهين .
    حاولت جونو استمالته الى جانبها بوعده أن تجعله رجلاً قوياً. وحاولت مينيرفا استمالته بوعده أن تجعله حكيماً أما فينوس فعرضت عليه هيلين , التي كانت أجمل امرأة في العالم . وهكذا قضى باريس باختيار فينوس.
    ولكن لسوء الحظ كانت هيلين متزوجة من شخص آخر, ولما خطفها الى بيتها في طروادة جاء زوجها ورجاله لإستعادتها حيث قتل باريس وجنوده ودمرت طروادة .
    فبنوس Venus


    المنصب : إله الحب
    الاسم اليوناني المقابل : كلمة غير مصرح لك بكتابتها وس
    علاقة القربى : ابن فينوس


    كان الإله الصغير المشؤوم - قليل الحظ - كيوبيد هو إله الحب .


    اشتهر بسلاحه القوس وأن أي انسان يصيبه سهم كيوبيد يقع في الحب بشكل جنوني. وقد أصيب كيوبيد في أحد الأيام بسهمه فجرحه وأوقعه في غرام امرأة تدعى بسايكي Psyche . ولما كان يعلم أن أمه ستغضب من ذلك لذا فقد أخفى بسايكي Psyche بعيداً وطلب إليها أن لا تسأل عنه .



    لكن بسايكي التي تولّهت بحب كيوبيد الذي أصابها سهمه أيضاً , اعتقدت أنها اختطفت من قبل وحش ضاري بشع غير مرئي , ولم تستطع مقاومة الشكوى والأنين بصوت خافت . ولما سمعت ذلك الإلهة فينوس , أم كيوبيد , قامت بطردها بعيداً . وقد واجهت بسايكي Psyche عدة مغامرات وأخطار قبل أن تسمح لها فينوس بالزواج من إبنها , وترضى عن زواجهما .



    أورانوس




    المنصب : إله السماء أورانوس
    علاقة القربى : زوج جيا
    والد زحل
    جد جوبيتير


    الإله أورانوس كان ظلاً بلا صورة وهو من أقدم آلهة الرومان فقد .جاء أورانوس قبل الإله زحل الذي جاء قبل الإله جوبيتير .
    كان لأورانوس وزوجته شكلاً هلامياً يمثل اتحاد السماء مع الأرض . وقد انفصلا عن بعضهما بعدما اختلفا نتيجة نفاش حاد . ومن هنا قيل أن السماء أورانوس انفصلت عن الأرض جيا .
    اليورانيوم معدن مشع يستخدم في التفاعلات النووية وسمي على اسم الكوكب أورانوس لأنهما اكتشفا في نفس الفترة .



    زحل


    المنصب : اله الزمان الأسم اليوناني المقابل : كرونوسعلاقة القربى : ابن أورانوس



    أبو جوبيتر و نبتون و بلوتو


    زحل هو إله الزمان وسلاحه كان المنجل وهوالذي حكم الآلهة قبل جوبيتر ولهذا اعتبر أبا الزمان القديم .
    أبناؤه كانوا يمثلون السماء والماء والموت وهي أمور كان الرومان يظنون أن الزمان لا يستطيع القضاء عليها .
    اعتاد الرومان على إقامة احتفال للإله زحل في منتصف فصل الشتاء يستمر 7 أيام , وكان مناسبة للزيجات , تعطل الأعمال والمدارس خلالها .وكانت تقام خلال الأحتفال الولائم عامة , حيث يهدي الأباء أبناءهم الهدايا المختلفة . وبالمناسبة فهذه عادة توارثها الآخرون في أعياد الميلاد الخاصة بالسيد المسيح (Christmas).



    [/size]

    مايا
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات : 287
    تاريخ التسجيل : 23/01/2010

    رد: عائلة الآلهة اليونانية

    مُساهمة من طرف مايا في الخميس يناير 28, 2010 4:57 am

    زحل Saturn



    جوبيتير

    المنصب : كبير الآلهة الإسم اليوناني المقابل : زيوس
    علاقة القربى : ابن زحل
    حفيد أورانوس أخ نبتون و بلوتو له عدة أبناء.

    تعني كلمة جوبيتيرJupiter باللاتينية الأب جوفي . كان هنالك معبد في روما مخصص للإله جوبتير الأعظم والأفخم . اعتقد الرومان أن الإله جوبتير يحمي مدينتهم ويرعاهم .و كان يُعامل في الأساطير الرومانيه بإعتباره كبير آلهة الرومان .ولهذا كان يخشاه بقية الآلهة ورغم ذلك فإنه كان يخشى زوجته جونو كان سلاح الإله جوبيتير البرق والرعد .
    تتحدث الأساطير الرومانية عن الإله جوبيتير واخوته نيبتون ,و بلوتو. فقد كانو ثلاثة أبناء للإله زحل قسّموا العالم فيما بينهم فكان نصيب جوبيتير حكم السماء ونيبتون البحر أما بلوتو. فكان يحكم العالم السفلي – عالم الأموات -

    المنصب : إله البحر الإسم اليوناني المقابل : بوسيدون
    علاقة القربى : ابن زحل
    أخ بلوتو و جوبيتير

    نيبتون هو إله البحار وكان يحمل رمحاً ذا ثلاثة أسنة , كما كان يركب دولفين أوحصان وقد أطلق الرومان اسم حصن البحر على زبد البحر عند هياجه .
    كان نيبتون أيضاً هو الإله المسؤول عن الزلازل ولهذا وصف بزلزال الأرض .
    ومع أن الرومان كانوا مجاورين للبحر إلا أنهم لم يكونوا رجال بحر ولهذا لم يحتل نيبتون مكانه كبيرة لديهم

    المنصب : إله الموت الإسم اليوناني المقابل :هاديس
    علاقة القربى : ابن زحل
    أخ جوبتير و نبتون
    زوج بروسيربين Proserpine


    كان الرومان يعتقدون أن الإنسان عند موته يسافر تحت الأرض وعليه أن يعبر أولاً نهر الموت ستايكلمة غير مصرح لك بكتابتها Styx وقد كانوا يدفنون الميت ويضعون معه شيء من العملة ؛ لماذا؟
    من أجل دفع أجرة قطع النهر للمُعدِّي شارون Charon (ربان المعديَّه أو قارب الموتى).
    وحسب الأسطورة الرومانية يتوجب على الموتى بعد قطع نهر ستايكلمة غير مصرح لك بكتابتها أن يجتازوا موضع سيربيروس Cerberus وهو كلب متوحش له ثلاثة رؤوس . كانت مهمة هذا الكلب المتوحش أن يمرر فقط الأموات حتى يصلوا أخيراً الى قضاة الموت .
    ترى الأسطورة الرومانية أن الرجل الوحيد الحي الذي قاتل الكلب المتوحش هو (هرقل) الذي كان بنظرهم أقوى رجل في العالم .
    استطاع هرقل أن يسترجع الكلب سيربيروس من العالم السفلي وأطلق سراحه في ما بعد . من المعلوم أن معدن البلاتونيوم معدن مشع و قد اكتشف في الزمن الذي اكتشف فيه كوكب بلوتو.لا يستخدم معدن البلاتونيوم في انتاج القنابل النووية فحسب , بل إنه مميت بحد ذاته , ولهذا استحق أن يتسب الى إله الموت بلوتو . بعض الناس يخلطون بين الإله بلوتو والإله الإغريقي بلوتس Plutus ( إله الثروة ) وهذا ليس غريباً لتشابه لفظ الإسمين , وكذلك لأن الثروة ( الذهب والفضة ) مدفونه في باطن الأرض حيث كان يحكم بلوتو .
    سمي القمر التابع لكوكب بلوتو بإسم شارون Charon
    ديانا

    المنصب : إلهة القمر الاسم اليوناني المقابل : آرتيموس
    علاقة القربى : ابنة جوبتير أخت أبولو

    كانت دبانا إلهة القمر وكان أخوها التوأم أبولو إله الشمس . اشتهرت دياتا بحمل القوس والنشّاب وكذلك بكونها إلهة الصيد .

    كانتالإلهة ديانا ذات مرة تستحم في بركة في الغابة , فأخذ أحدهم يسترق النظر إليها , ولما علمت بأمره غضبت وحولته إلى أيل – حيوان بري ـ .
    اعتقد الرومان بأن الإلهة ديانا كانت تساعد و تُعين النساء عند الولادة لأن أمها ليتو Leto ولدتها هي وأخاها التوأم بِيُسرٍٍٍ و سهولة .
    جونو

    المنصب : ملكة الآلهة الإسم اليوناني المقابل : هيرا
    علاقة القربى : زوجة جوبتير
    كانت جونو زوجة جوبتير كبير الآلهة لذا فهي ملكة الآلهة . وكانت كذلك ربّة الزواج والنساء .
    اعتقد الرومان أن لكل انسان تابعاً روحانياً يرعاه طيلة حياته وكان هذا التابع يدعى جينيوس Genius. وقد اعتقد الناس أيام الرومان أن لكل رجل تابعين أحدهما خيِّر والآخر شرير . أما النساء فلا تابع لهن , وانما كان لديهن جونو بدلا منه
    ينتمي أول يوم في كل شهر حسب الأساطير الرومانية الى الآلهة جونو وكان يسمى هذا اليوم بإسم كاليندس Calends .
    ونجد في اللغة الإنجليزبة أن كلمة جونيوسيك Junoesque تعني المرأة الضخمة الجميلة

    مايا
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات : 287
    تاريخ التسجيل : 23/01/2010

    رد: عائلة الآلهة اليونانية

    مُساهمة من طرف مايا في الخميس يناير 28, 2010 5:08 am

    مايا


    المنصب : إلهة النمو
    علاقة القربى : أم ميركوري
    فلورا إلهة الورد ومايا إلهة النمو ويظن أنهما مسميان لإلهة واحدة لشدة الشبه بينهما.


    في العصور القديمة كان الرومان يتوجهون إلى الغابات وإلى الحقول في أول يوم من أيام شهر أيار, وذلك لجمع الزهور والإستمتاع بأشعة الشمس . ومازال يوم الإثنين الأول من شهر أيار يعتبر يوم عطلة في أوروبا حتى اليوم


    المنصب : رسول الآلهه
    الإسم اليوناني المقابل : هيرمس
    علاقة القربى : ابن مايا


    كان عطارد رسول الآلهة وإله المسافرين و أيضا ًإله اللصوص , و إله العلم والأعمال.


    اشتهر عطارد بحمله عصاً تلتف حولها حيتان وبطاقيته المُجَنَّحة التي مكنته من الطيران .
    عندما كان عمر عطارد بضعة أيام سرق بقرات الإله أبولو وألبسها أحذية خاصة تسير بهن إلى الخلف . لذا فلم يستطع أحد أن يتبع أثرهن .
    لاحظ مرة الإله أبولو عطارد يعزف على آلة موسيقية جديدة ( قيثارة ) أوتارها مصنوعة من أمعاء البقر وهكذا كُشِفَ سارق البقر .


    غضب أبولو غضباً شديداً من عطارد ولكنه استمتع بصوت القيثارة , ولذا اتفق الإثنان أن يحتفظ عطارد بالأبقار ويأخذ أبولو القيثارة .


    فولكان



    المنصب : إله الحدادة
    الأسم اليونانى المقابل : هيفايستوس
    علاقة القربى :ابن جوبيتير


    كان فولكان ( البركان ) حداد الآلهة وهو الذي صنع جوبيتير طاقيته ( خوذة الرعد ) وكانت محددته , التي استخدم فيها نساء من ذهب لمساعدته في مهنته , كانت تقع في بركان إتنا Etna في صقيليا حيث ترى النار تخرج من فوهته .
    أغضب فولكان ذات مرة الإله جوبيتير , لذا أخرجه من السماء وسقط على الأرض وتحطمت ساقاه مما جعله كلمة غير مصرح لك بكتابتها يحاً .
    لعل النساء الذهبيات كن أول نساء آليات ( روبوتات ) في التاريخ !
    باخوس


    المنصب : اله الخمر
    الأسم اليوناني المقابل : ديونيسيوس
    علاقة القربى : ابن جوبتير



    كان الإله باخوس إله الخمرة وإله المسرح , و كانت تصحبه فرقة راقصة من النساء المتوحشات .


    كانت تقام في أثينا مسرحيات كثيرة على شرف هذا الإله , تعرض فيها مسرحيات تراجيدية تتعلق بالآلهة والأبطال والمشهورين وكذلك أعمال فكاهية ـ كوميدية ـ تتعرض إلى هموم عا مة الشعب وتتطرق أحياناً إلى حياة الطبقة االحاكمة لنقدها .


    جانوس


    المنصب : إله الأبواب


    جانوس هو حارس بوابة السماء وكان إلهاً مهما لأن قوة البيت تأتى من قوة بوابته .وكان له وجهان واحد من الأمام والآخر من الخلف كما الباب , فإنه يدخلك أويخرجك .
    في روما القديمة كانت أبواب معبد جانوس تترك مفتوحة أيام الحرب وتغلق في أوقات السلم.
    قام الإمبراطور أغسطس بإغلاق أبواب معبد جانوس نهائياً لأنه أمَّنَ السلم للإمبراطورية الرومانية .
    سمي الشهر الأول من السنه بإسمه كبوابة عبور للسنه الجديدة

    مارس


    المنصب: إله الحرب
    الاسم اليوناني المقابل : آرس
    علاقة القربى : ابن جوبتير


    أبو رومولوس و ريموس معناه باللإنجليزية: warlike


    كان الرومان محاربين عظماء , وكانوا يرون أن وجود إله الحرب مارس أمر مهم .
    اعتقد الرومان ان الإله مارس هو والد رومولوس وريموس بُناة روما وبروى أنهما تركا عندما كانا طفلين في العراء كي يموتان , ولكنّ ذئبة قد حنّت عليهما وأرضعتهما .
    كان في روما القديمة ملعب ( ميدان ) يسمى بميدان مارس . وقد استخدم لتدريب الجنود وممارسة رياضة ركوب الخيل .

    مايا
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات : 287
    تاريخ التسجيل : 23/01/2010

    رد: عائلة الآلهة اليونانية

    مُساهمة من طرف مايا في الخميس يناير 28, 2010 5:10 am

    فيستا
    المنصب : إلهة البيت
    الأسم اليوناني المقابل : هسيتا
    علاقة القربى :أخت جوبيتر

    فيستا كانت إلهة المواقد في البيوت . كانت الهة طيبة , لم تشارك في معارك الألهة الأخرين وعندما أراد باخوس أن ينضم إلى الآلهة في السماء تنازلت عن مكانها له .
    وتعتبر فيستا حارسة الشعلة المقدسة التي كانت تنقل من طروادة إلى روما بواسطة العداء البطل ( اينوس ) . كانت هذه الشعلة المقدسة تُشعل في شهر آذار ويحافظ عليها مشتعلة طيلة السنة , وإذا انطفأت كان الرومان يعتقدون أن الكوارث ستحل بروما.
    في البيت الروماني وفي كل يوم اثناء تناول الطعام تُرمى قطعة من الخبز إلى الموقد تكريماً للإلهة فيستا وكان أصحاب البيت يتفاءلون بالخير إن هي احترقت , وأخرجت صوتاً معيناً (طقطقة).

    ابولّو

    المنصب : إله الشمس
    علاقة القربى : ابن جوبتير أخو ديانا

    كان أبولّو إله الشمس , وقد اعتقد الرومان أن هذا الإله يتحرك في كل يوم في عربة تقودها أحصنة قوية تخترق السماء ليعطي النور للعالم .
    كان أبولّو أيضاً هو إله الشفاء لذلك كان المرضى يلتجئون إليه من أجل إبرائهم .
    كان المعبد الأشهر للإله أبولّو في اليونان ويدعى معبد دلفي Delphi . وهناك كانت كاهنة المعبد تتنبأ بالمستقبل ولكن تنبؤاتها لم تكن تُستوعب بسهولة من قبل الناس .
    ففي أحد الأيام سألها أحد الملوك إن كان سيغزو مملكة مجاورة , فقالت له إن فعلت ذلك فإن مملكة عظيمة ستتحطم . وقد ظن الملك من إجابتها أنه سينتصر, ولذلك بدأ الحرب فخسر خسارةً فادحةً .
    لقد قصدت كاهنة المعبد أن مملكته هو التي ستتحطم !
    كان لأبولو إبن يدعى فايثون Phaethon وهو إنسان بشري حسب الأسطورة . وفي أحد الأيام ألّح هذا الإبن في الرجاء على والده أبولّو أن يعيره عربته الملكيّه , وفي النهاية اقتنع أبولو وقاد فايثون Phaethon العربة بفخر في السماء ولكنه فقد السيطرة على العربة . وهكذا أخذت في الإنحدار من السماء الى الأرض لتحرق كل شيء .
    وقد اضطر جده , الإله جوبيتير في النهاية الى التدخل حيث استخدم سلاحه وأوقف العربة بقصفة من الرعد
    كانت أثينا الهه متعددة الوظائف و المزايا, كان واضحا جليا بأنها الهة الحرب الشبيه الانثوي ل أريس الهة الحرب عند الرومان. وكانت مهتمة بالفنون والحرف خاصة التدبير والحياكة. وبعد فترة من الزمن أصبحت هي الهة الحكمة. وكانت أيضا تقوم بحماية المدن وبشكل اساسي مدينة أثينا التي اتخذتها بعد ذلك حصنا لها. وفي نضالها مع الهة البحر بوسيدون على سلطة الارض في أتيكا وهبت أثينا لسكان مدينة أثينا شجرة الزيتون ووضعتها في أعلى مكان في مقدمة حصن المدينة بينما جعلت الهة البحر المياه المالحة تتدفق من ذات المكان الموجوده فيه شجرة الزيتون بعد هذا النضال على الملك طلب الاولمبيين الفصل في هذا النزاع وقد اختاروا الالهه اثينا فائزا في هذا النضال . كان تمثالها الذي كان يدعى بلاديوم من المفترض ان يحمي تلك المدينة الموجود فيها وقالت ذلك لأنها قد قتلت بالاس من دون قصد لذلك وضعت اسم بالاس قبل اسمها فكانت تدعى بالاس أثينا. كانت مهتمه بشدة بالمهرجانات وخاصة مهرجان الرياضيين بما يسمى حاليا الالعاب الاولمبية التي كانت تقام كل سنة في أثينا ولذلك قالوا عن الالعاب الاولمبية الاخيرة في أثينا أنها عادت الى موطنها الاصلي وكان يتضمن هذا المهرجان الرياضة والغناء والمساجلات الشعرية والذبائح وكان في كل مرة يقدم الى هذا المهرجان شخص عالي القدر في المدينة ليصعد الى مكان شجرة الزيتون ليرى التنافس في هذا المهرجان وكان يعبر عن حضور الالهه أثينا الى المهرجان

    دى صورة اثينا



    أبوللو رودس (Apollo of Rhodes) هو تمثال رودس أحد عجائب الدنيا السبع في العالم القديم. وكان تمثالا ضخما من البرونز. أقامه أهالي جزيرة رودس عام 280 ق.م. وكان ارتفاعه 35 مترا. واستغرق بناؤه 12 عاما وكان مقاما في مدخل ميناء الجزيرة بالبحر الأبيض المتوسط. الا أن الزلزال هدمه بعد 58 سنة من اقامته وبيع كخردة.

    أبوللو (Apollo)، عند الاغريق هو، إله الشمس، إله الموسيقى، إله الرماية( و ليس إله الحرب )، إله الشعر، إله الرسم، إله النبوءة، أله الوباء و الشفاء، إله العناية بالحيوان، إله التألق، إله الحراثة. يملك جمال ورجولة خالدة.
    وهو ابن الاله زيوس (مادة) و الالهة ليتو والأخّ التوأم لآرتيميس. وكان مقر عبادته بجزيرة دولفي باليونان.
    طبقا لإلياذة هوميروس، ضرب أبولو أسهم الطاعون إلى المعسكر اليوناني. و كون أبولو إله الشفاء الديني كان يسمح للقتلة وأصحاب الأعمال اللاأخلاقية بفعل طقوس تنقية و توبة.
    البجع مقدّس عند أبولو (تقول أحد الأساطير بأنّ أبولو كان يطير على ظهر بجعة إلى أرض هيبربوريانز حيث كان يقضي شهور الشتاء بينهم)، و الذئب والدولفين أيضا مقدسين عنده.
    يملك القوس والسهام، و على رأسه تاج غار، ويملك قيثارة ومضرب. لكن ملكيته الأكثر شهرة هي الحامل الثلاثي، رمز سلطاته النبوية.
    أبولو كان يعبد في كافة أنحاء العالم اليوناني، في ديلفي كلّ أربع سنوات كانت تعقد ألعاب بيثيان على شرفه. كان له العديد من الألقاب، أبولو بيثيان (اسمه في دولفي)، أبولو أبوتروبايوس Apotropaeus (أبولو الذي يتفادى الشرّ)، و أبولو نيمفيغيتس Nymphegetes (أبولو الذي يعتني بالحوريات). كإله الرعاة كان عنده لقب Lukeios أيضا (من lykos؛ ذئب)، يحمي القطعان من حيوان الذئب، و Nomius (من المراعي، يعود إلى الرعاة).
    كونه إله المستعمرين، كان أبولو يوجه الكهنه في دولفي لإعطاء توجيه قدسي، حيث يقرر إتجاه الإستكشافات و الفتوحات. كان هذا أثناء قمة عصر الإستعمار حوالي في 750-550 قبل الميلاد. حيث كان لقبه الرئيسي Archigetes (زعيم المستعمرين). طبقا لأحد الأساطير، كان أبولو هو الذي ساعد المستعمرين الكريتيين أو الأركاديين على العثور على مدينة تروي.
    لكنّه لم يكن الإله المهذب دائما، النساء الاتي لاحقهن يصعب عليهن التكلم عما حصل معهن بسببه، إما بسبب المسخ أو ما هو أسواء. دافني تحولت الى شجرة غار و كليتيا تحولت الى عبّاد شمس.
    الوفيّات المفاجئة ليست مستبعدة حيثما حل. لا تحاول التنافس معه في الموسيقى؛ المسكين مارسياس كبير السن سلخ حيّا. الملك الكبير السن ميداس نال آذان حمار. كاساندرا لم تحصل على أي فرصة هي الأخرى، , ولم يكن لطيف جدا مع عرّافة كوماي، حيث منحها الخلود و أبقى سنها يتقدم.


    أخيل: (Akeles) أحد الأبطال الأسطوريين في الميثولوجيا الإغريقية، كان له دور كبير في حرب طروادة ، والتي دارت أحداثها بين الإغريق و أهل طروادة. يروي هوميروس بعض الأحداث ًمن قصة أخيل في الإلياذة.
    حسب الأسطورة، كان أخيل ابنا لـ"بيلوس"، ملك ميرميدون، أمه "ثيتس" كانت من الحوريات. وحسب الكتابات الإغريقية القديمة، وحتى يصبح من الخالدين (غير الهالكين)، قامت أمه بغمره في مياه نهر سيتكلمة غير مصرح لك بكتابتها ، إلا أنها وحين غمرته كانت ممسكة بعقبه من الوتر ، فكان هذا المكان الوحيد في جسمه الذي لم يغمره الماء، وأصبح ذلك نقطة ضعفه. تنبأ أحد العرافين للملك وزوجته أن ابنهما سيقتل في معركة طروادة. حاول بيلوس وزوجته أن يخفيا أخيل، ألبساه ثياب الفتيات، ثم أرسلاه إلى لوكوميدس، ملك جزيرة سيكاروس، ليعيش معه في قصره كأحدى بناته.
    قامت الحرب بين أهل طروادة والإغريق، و فشل الإغريق أول الأمر في أخذ المدينة، ولما علموا بأن أخيل هو الذي سيحقق لهم النصر حسب نبوءة أحد الكهنة، قاموا بالبحث عنه حتى وجدوه. واستطاع الداهية أوديسيوس أن يعثر على أخيل وعرض عليه الأسلحة والخيول فتحرك نفس أخيل لها، وانضم إلى جيش الإغريق.
    استطاع أخيل أن يحقق انتصارات باهرة لجيش أجاممنون طوال تسع سنوات من الحرب الضروس. بعد إحدى المعارك، وضع أجاممنون يده على كريسيس بنت ملك طروادة، ورفض أن يعيدها لوالدها. احتدم الخلاف بينه وبين أخيل. قام أخيل باعتزال الحرب، ثم بدأت الهزائم تتوالى على جيش الإغريق.
    عندما رأى باتركلس (صديق أخيل) هزائم قومه، حاول أن يدفع أخيل للقتال مرة أخرى، ولكن أخيل رفض ذلك، فطلب باتركلس من صديقه أن يعطيه سلاحه ومركبته حتى يرعب بها الأعداء فوافق أخيل على ذلك. وفي المعركة قام هيكتور ابن ملك طروادة بقتل باتروكلمة غير مصرح لك بكتابتها ظانا أنه قتل أخيل نفسه. ولما علم أخيل بقتل أعز أصدقائه صمم على الانتقام من هيكتور. استطاع أن يلحق الهزيمة بالطرواديين وأن يقتل هيكتور. إلا أنه وفي النهاية قام باريس أخو هيكتور بتصويب سهمه نحو وتر أخيل فمزقه فسقط أرضا، ثم تمكن باريس من أن يجهز عليه.
    يستعمل لفظ وتر أخيل في الثقافة والآداب الأوروبية للكناية عن نقطة الضعف في الشخص المعين، فإذا ضرب أو قطع وتر أخيل، فقد أصيب ذلك الشخص في أضعف نقطة من جسده.

    أدونيس (Adonis) هو معشوق الإلهة أفروديت. وهو إله الربيع والإخصاب لدي الإغريق . وكان يصور كشاب رائع الجمال .

    أسكليبيوس(Asclepius) أو إمحتب هو إله الطب والشفاء في العالم القديم . ظهرت عبادته في مدينة أبيدوس ورمزه الثعبان المقدس . بني له الإغريق معبدا له في جزيرة التيبر . وله معبد أسكليبيون وهو معبد أمحتب بسقارة.

    أفروديت آلهة الحب والجمال، إسمها لدى الرومان فينوس.

    العبادة
    طقس عبادة أفروديت عرف في أثينا وخاصة كورنثوس كان يوجد معبد إلهة الحب، أفروديت، حيث كان الرجال والنساء يمارسون العهارة كجزء من عبادتهم. وقد تم ذكر المعبد في رحلة بولس الرسول إلى أثينا والكنيسة التي أنشأت في مكان المعبد . وتم تحويل معبد افروديت في دمشق، الذي تم تحويلة إلى كنيسة القديس يوحنا المعمدان

    الولادة
    الأسطورة تقول أنها ولدت في قبرص بعد أن قام كورنس بقطع العضو التناسلي ل يورنس فسقط مع الدم والمني في البحر فتكونت رغوة (APHRO)، فتكونت أروديت من كامل الرغوة.

    والجدير بالذكر انها عشقت شاب اسمه ادونيس وهو مفرط بالجمال.

    أطلس هو معبود من الميثولوجيا الليبية أو الأمازيغية وأيضا من الميثولوجيا الأغريقية. فهو يشتهر بحمله قبة السماء.
    أطلس هو أحد العمالقة الأقواء كعنتي وهرقل وغيرهم, حسب الميثولوجيا الأغريقية فهو ابن بوصيدون, وللأشارة فقد جعل هيرودوت الرب بوصيدون ألاها أمازيغيا, وأخ لكل من بروميثيوس أيبيميثيوس وقد كان أطلس من بين العمالقة الذين الذين اكتسحوا الجبل الأولمبي الذي يحضي بمكانة عضيمة في الميثولوجيا الأغريقية وجزاء لذلك فقد عاقبه الرب زيوس بأن حكم عليه أن يحمل قبة السماء بنفسة وليس الأرض بكاملها كما يعتقد البعض خطأ.
    في الميثولوجيا الأمازيغية فهو كائن شديد العلو بحيث لا يرى جزؤه العلوي من الرأس سواء صيفا أو شتاء. ويلاحض أن الباحثين يميزون بين أطلس الليبي أي الأمازيغي وبين أطلس الأغريقي.
    يعتقد أن جزيرة أطلنتس المفقودة فد أخذت أسمها عن هذا الألاه, وتجدر الأشارة ألى أن بعض المصادر الميثولوجية ترجح أن سكان تلك الجزيرة كانوا أمازيغ. ويعتقد البعض أن جبال الأطلس مسماة باسم أغريقي باعتبارهم أطلس أسما أغريقيا, ويذكر أن الرب أطلس قد تحول ألى سلسلة جبال الأطلس حسب الأسطورة. في حين يرى البعض خارج سياق الميثولوجيا أن أطلس هو أسم أمازيغي قد يكون تحريفا للأسم الأمازيغي تادلا كما يشير أيضا أحد الباحثين المهتمين بالميتولوجيا الامازيغية /حفيظ خضيريasfed/أن كلمة أطلس كلمة أمازيغية محضة ذات علاقة مع الظواهر الطبيعية وهي كلمة مركبة بالنطق الأمازيغي antel+as أي مقبرة الشمس وقديما كان البشر يعبدون الشمس ويعتقدون أنها تعود الى المغرب كموطن يدعى مملكة الموت او أرض الله /amur uyakuch. ولقد وازى هيرودوت بين أطلس المعبود وسلسلة جبال الأطلس ذات الساكنة الأمازيغية.
    كما أن المحيط الأطلسي يربط أيضا باسم أطلس وجبال الأطلس وجزيرة أطلنتيس المفقودة, كما أن القمر أطلس قد سمي نسبة لهذا الألاه الذي برز في الميثولوجيا الأغريقية.

    الأمازونيات هم شعب من المقاتلات النساء, وهن أول من سخر الحصان لأغراض القتال كما تروي الأسطورة. تبرز الأمازونيات في عدة ثقافات كالميثولوجيا الأغريقية.
    الأمازونيات ارتبطن بمناطق متعددة كآسيا وشمال أفريقيا أو بشكل أدق تامزغا أو ليبيا القديمة. والرسومات في الصحراء تحكي عن نساء مقاتلات أي أمازونيات وهي عبارة عن رسومات تبرز نساء محاربات. وحسب الأسطورة مقطوعة الثدي, بحيث تقوم الأمازونيات بقطع الثدي حتى يتمكن من اسخدام القوس والنبال دون أعاقة.
    وفي الميثولوجيا الأمازيغية أمازونيات عدة كآثينا وميدوسا. وأذا كانت هناك تفسيرات متعددة لأسم أمازونية فأن التفسيرات الحالية تميل ألى اعتبار هذا الأسم أمازيغي الأصل وربطه باسم أمازيغ أو أيمازيغن, وهو الأسم الذي يسمي بهم الأمازيغ أنفسهم في شمال أفريقيا. ويرى البعض أن الثقافة الأمازيغية هي ثقافة متميزة تحضى فيها المرأة بوضع متألق ومتميز عن غيرها من الحضارات قبل أن يتاثروا بالثقافة العربية الأسلامية. ويرى البعض أن دحية الملقبة بالكاهنة أحد الأمازونيات الأمازيغيات التي قدن الأمازيغ ضد الغزوات الأجنبية بنجاح لمدة من الزمن.

    أيغيس هو درع من الميثولوجيا الأمازيغية والإغريقية، بحيث يعتقد البعض أنه في الأصل رداء عسكري مصنوع من جلد الماعز، كان يرتديه زيوس كبير آلهة الإغريق القدامى كدرع واق. ويعتبره البعض رمزا للغمام الأصفر المصوف الذي يرسل منه زيوس رعده، وبذلك صار الأيغيس درعا مخيفا.
    حسب الميثولوجيا الإغريفية فأن الأغيس هو رأس ميدوسا، التي ذهب معظم الكتاب الإغريق القدماء إلى أن أصلها من ليبيا أي تامزغا، الذي قطعة برسيوس. كان زيوس يعير درعه الأغيس لابنته آثينا عندما تذهب إلى الحرب مما كان يجعلها مقاتلة غير قابلة للإنهزام. وأحيانا كان يعيره للإله أبولو، وكان الأغيس يعتبر الدرع الناجع في قتال زيوس ضد العمالقة الأسطوريين أمثال أطلس.
    حسب هيرودوت فأن الأغيس هو درع آثينا المصنوع من جلد الماعز، وهو الدرع العادي للنساء الليبيات أي الأمازيغيات. وهو يرى بأن الأغيس من أصل أمازيغي (ليبي)، وبشكل أدق من المنطقة المحيطة ببحيرة تريتونيس. ووفق ما كتبه هيرودوت فأن النساء الأمازيغيات كن يرتدين جلود الماعز الذي أزيل عنه شعره.
    يشير هيرودت في حديثه عن أصل الأغيس إلى بحيرة تريتونس، وهي البحيرة التي ولدت فيها الربة نيث حسب الرواية الأمازيغية، وحسب المؤرخين القدماء فإن نيث الأمازيغية هي نفسها آثينا اللإغريقية. وفي حديث هيرودوت عن النساء اللواتي يرتدين الأغيس يقصد نساء المكسياس التي كن يعبدن الربة نيث/آثينا/تانيت في طقوس عسكرية حربية يسميهن البعض بالأمازونيات الأمازيغيات. ويعتقد أن المكلمة غير مصرح لك بكتابتها ياس عند هيرودوت هم نفسهم الأمازيغ الذين حكموا مصر القديمة بحيث عرفوا من خلال الكتابات الفرعونية بالمشوش.

    إديان (Idean) هو مكان مولد الإله زيوس في الأساطير الإغريقية . و يطلق علي كهف مقدس فوق جبل إيدا بوسط جزيرة كريت . وعثر به علي مقتنيات للميونيين بما فيها الدروع المزخرفة ترجع للقرنين 7و8 ق.م. ويظهر فيها تأثير الفنين الفينيقي والآشوري.

    في الميثولوجيا الإغريقية ايروس يعتبر إله مسئول عن الرغبة, الحب و الجنس وتمت عبادته كإله الخصوبة, المماثل الروماني له هو كيوبد, كلمة غير مصرح لك بكتابتها وس كان ملازما دائم لأفروديت, كلمة (erotic)الإنجليزية مشتقة من (eros) ومعناها جنسي أو شهواني.


    VeNuS
    مدير
    مدير

    عدد المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 21/01/2010
    العمر : 41
    الموقع : جبلة عروس الساحل السوري

    رد: عائلة الآلهة اليونانية

    مُساهمة من طرف VeNuS في الجمعة يناير 29, 2010 9:05 pm

    شو مايا رجعتيني لزرقاء العيون صحيح عجبيتك المسرحية
    يسلمو دياتك عهالعيلة اللي كلها ألهات

    مايا
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات : 287
    تاريخ التسجيل : 23/01/2010

    رد: عائلة الآلهة اليونانية

    مُساهمة من طرف مايا في الأحد يناير 31, 2010 11:49 pm



    شكرا فينوس ع مرورك


    وبالتاكيد عجبتني مسرحية زرقاء العيون وبصراحه جعلتني اسرح في الخيال كم انت رائع فينوس

    وكل فتره اشتاق الها وبرجع اقراها من جديد انت رائع

    alnothom
    مدير
    مدير

    عدد المساهمات : 350
    تاريخ التسجيل : 23/01/2010
    العمر : 39

    رد: عائلة الآلهة اليونانية

    مُساهمة من طرف alnothom في الخميس فبراير 04, 2010 8:06 am

    مشكورة مايا على هذه المعلومات


    _________________
    يا من يحار الفهم في قدرتك و تطلب النفس حمى طاعتك
    أسـكرنـي الإثـم و لـكـننـي صحوت بالآمـال في رحمتك
    ان لم أكن أخلصت في طاعتك فإنما يشفع لي أني قد عشت
    لا أشرك في وحدتك

    مايا
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات : 287
    تاريخ التسجيل : 23/01/2010

    رد: عائلة الآلهة اليونانية

    مُساهمة من طرف مايا في الخميس فبراير 04, 2010 11:46 pm

    ]alnothom

    شكرا مرورك واهتمامك

    اسعدت تواجدك

    تحياتي وتقديري

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء فبراير 28, 2017 6:39 am